المزارعون الهنود يغلقون الطرق السريعة احتجاجًا على قوانين زراعية

نيودلهي – (د ب أ)

بدأ عشرات الآلاف من المزارعين المحتجين في الهند، غلقًا للطرق السريعة لمدة ثلاث ساعات على مستوى البلاد، اليوم السبت في إطار غضبهم ضد ثلاثة قوانين زراعية مثيرة للنزاع يريدون إلغاءها.

وجرى غلق الطرق السريعة في أماكن عدة في ولايتي هاريانا والبنجاب ونظمت المظاهرات أيضا في جامو وكشمير، وبنجالور وبيون، بحسب ما ذكرته شبكة تلفزيون نيودلهي (ان دي تي في)، وقال المزارعون إنه جرى وضع حواجز الطرق في 33 موقعًا.

وقال راكيش تيكايت، وهو أحد قادة المزارعين: “سوف نمنع مرور المركبات لثلاث ساعات في خطوة رمزية.. وسوف نعطي الأشخاص الذين تقطعت بهم السبل ماء وغذاء ونوضح لهم سبب تظاهرنا”.

أظهرت اللقطات التلفزيونية المصورة من مدينة كوروكشيترا سائقي الشاحنات وغيرهم من أصحاب السيارات وهم يأخذون الطعام من المتظاهرين الذين يسدون الطريق خلال الجلوس في الطريق السريع.

واتسمت مظاهرات اليوم السبت، بالسلمية فيما ترددت أنباء عن حدوث بعض الاعتقالات في هاريانا وبنجالور . وجرى تنظيم مسيرات من جانب أحزاب المعارضة في مومباي وأجزاء أخرى من ماهاراشترا لدعم المزارعين.

وأوقف عدد كبير من المزارعين بقيادة نقاباتهم، مركباتهم عند حدود دلهي منذ منتصف نوفمبر الماضي عند نقاط على الطرق السريعة حيث أوقفتهم الشرطة في نهاية نوفمبر. ويتظاهر المزارعون احتجاجا على ثلاثة قوانين زراعية تسهل القواعد المتعلقة بالتخزين والتسويق وبيع المنتجات.

وجاء أغلبهم من الولايات القريبة هاريانا والبنجاب وأوتار براديش وراجستان.

ويقول المزارعون المتظاهرون إن القوانين سوف تجعلهم ضعفاء أمام الشركات الكبيرة وتقلب السوق الحرة.

وتقول حكومة رئيس الوزراء ناريندرا مودي إن القوانين الثلاثة سوف تحدث وتنعش قطاع الزراعة الذي يعتمد عليه أكثر من 50% من سكان الهند كمصدر للعيش.

وأجرت الحكومة وقادة المزارعين عدة جولات من المحادثات ولكنها لم تستطع تحقيق تقدم.

وكانت التظاهرات سلمية إلى حد كبير باستثناء أعمال العنف والتخريب من جانب مجموعة من المتظاهرين الذين كسروا الحواجز ودخلوا العاصمة في 26 يناير الذي يوافق يوم الجمهورية الهندي. وأصيب عشرات من رجال الشرطة في اشتباكات مع المتظاهرين.

ومنذ ذلك الحين، قامت السلطات المحلية بتحصين الحواجز بالأسلاك الشائكة وزرعت المسامير وحفرت الخنادق على الطرق المؤدية إلى مواقع الاحتجاج الرئيسية، كما قطعت الكهرباء وعطلت خدمات الإنترنت، بحسب نقابات المزارعين.

وتعرضت هذه الخطوات لانتقادات من المشاهير ونواب أحزاب المعارضة في الهند ووزارة الخارجية الأمريكية وغيرهم.

وقال تيكايت للمتظاهرين بعد برنامج الاحتجاج “سيزرعون المسامير وسنزرع المحاصيل. أحضروا التربة من مزارعكم لزرع الشتلات هنا بين المسامير”.

وأضاف تيكايت، وهو أحد زعماء نقابة المزارعين ويتبعه عدد كبير في ولاية أوتار براديش، إن التحريض سيستمر حتى يتم إلغاء القوانين الثلاثة، “سنبقى هنا حتى الثاني من أكتوبر لن نعود إلى ديارنا حتى تتم تلبية مطالبنا. يرجى القدوم إلى هنا بالتناوب من قراكم حتى يتسنى حصاد المحاصيل”.

وجرى وضع العاصمة الهندية على درجة تأهب عالية فيما أغلقت السلطات عشر محطات متر ونشرت قوات شرطة إضافية في مواقع الاحتجاجات.

وقال المزارعون إنهم لن يقوموا بوضع حواجز في نيودلهي.

وقالت الشرطة إن خدمات الإنترنت سوف تظل معلقة حتى منتصف الليل في مواقع التظاهرات للحفاظ على سلمية الأشخاص والحيلولة دون إعلان حالة طوارئ عامة.

Source: المزارعون الهنود يغلقون الطرق السريعة احتجاجًا على قوانين زر | مصراوى (masrawy.com)

  • 712