اندلاع اشتباكات في موقع احتجاج مزارعين بعاصمة الهند

استخدمت السلطات الهندية الغاز المسيل للدموع والهراوات لفض بعض الاشتباكات التي

 اندلعت في عدد من المواقع في البلاد بين مزارعين ومؤيدين للشرطة احتجاجا على

قوانين زراعية جديدة يقولون إنها تضر بسبل عيشهم لمصلحة الشركات الخاصة الكبيرة التي تشتري المحاصيل.
واتهم قادة المزارعين الشرطة المحلية وسياسيين بالتحريض على المناوشات في موقع الاحتجاج الشمالي لإثارة المشاعر ضدهم بعد أن شارك آلاف المزارعين في مسيرة ليلية لتعزيز حملة زملائهم المعتصمين في ضواحي العاصمة.
ويريد المزارعون المحتجون أن تسحب الحكومة ثلاثة قوانين زراعية جديدة يقولون إنها تضر بسبل عيشهم لمصلحة الشركات الخاصة الكبيرة التي تشتري المحاصيل.
وفي مواجهة بين قوات مكافحة الشغب والمزارعين، حاولت السلطات ليل الخميس فض اعتصام في شرق العاصمة لكن معظم المزارعين رفضوا الانصراف وانضمت إليهم أعداد كبيرة.
وقال قادتهم إن أي تراجع سيكون استسلاما. وقال راكيش تيكيت رئيس اتحاد بهارتي كيسان، أحد أكبر اتحادات المزارعين، إن المزارعين لن يبرحوا أماكنهم قبل أن يجروا محادثات مع الحكومة بشأن مطالبهم.
وأصدرت حكومة رئيس الوزراء ناريندرا مودي القوانين الزراعية الجديدة في سبتمبر أيلول مما تسبب في موجة احتجاجات واعتصامات في بعض أهم مداخل نيودلهي.
ويتمتع مودي بأغلبية كبيرة في البرلمان رغم أن الاحتجاجات بدأت تنال من التأييد للحكومة في الريف.
ويقول قادة المزارعين إن القوانين محاولة لتقليص آلية معمول بها منذ وقت طويل تضمن للمزارعين حدا أدنى من السعر المدعوم للأرز والقمح.
وتقول الحكومة إن الإصلاحات تفتح أبواب فرص جديدة أمام المزارعين موضحة أنها لن ترضخ لمطالب المحتجين.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال

Source: http://www.panet.co.il/article/314380

  • 817