اعتراضات عارمة من المزارعين تجبر الحكومة الهندية على التراجع عن تنفيذ إصلاحات في قطاع الزراعة

ثر موجة عارمة من الاعتراضات قام بها المزارعون الهنود، رضخت الحكومة الهندية الجمعة إلى مطالبهم، وقرر رئيس الوزراء ناريندرا مودي الجمعة إلغاء ثلاثة قوانين زراعية كان قد احتج عليها صغار المزارعين لأكثر من عام. ويشير هؤلاء إلى أن هذه التغييرات تجعلهم عرضة للمنافسة من أباطرة القطاع وإنهم قد يفقدون في النهاية دعم أسعار السلع الأساسية مثل القمح والأرز. لكن موقف الحكومة يعتبر أن إصلاح هذا القطاع الذي يمثل حوالي 15% من الاقتصاد البالغ حجمه 2,7 تريليون دولار يعني فرصا جديدة وأسعارا أفضل للمزارعين.

ألغى رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي الجمعة ثلاثة قوانين زراعية مثيرة للجدل احتج عليها المزارعون لأكثر من عام، في تراجع واضح عن موقف الحكومة السابق.

ووجه مودي خطابا إلى الأمة قال فيه: “جئت اليوم لأخبركم، البلد بأسره، أننا قررنا سحب كل القوانين الزراعية الثلاثة”. وتابع: “في جلسة البرلمان التي تبدأ في وقت لاحق من الشهر، سنكمل العملية الدستورية لإلغاء هذه القوانين الزراعية الثلاثة”.

ويحتج المزارعون على هذا التشريع الذي بدأ تطبيقه في سبتمبر أيلول من العام الماضي، والذي يحرر القطاع من القيود التنظيمية بما يسمح للزرَّاع ببيع منتجاتهم خارج أسواق الجملة التي تنظمها الحكومة حيث يضمنون حدا أدنى للسعر.

ويرى صغار المزارعين أن هذه التغييرات تجعلهم عرضة للمنافسة من أباطرة القطاع وإنهم قد يفقدون في النهاية دعم أسعار السلع الأساسية مثل القمح والأرز.

من جهتها، تشير الحكومة إلى أن إصلاح هذا القطاع الذي يمثل حوالي 15% من الاقتصاد البالغ حجمه 2.7 تريليون دولار يعني فرصا جديدة وأسعارا أفضل للمزارعين.

وكان مودي يعتبر أن هذه القوانين كانت تهدف لتمكين المزارعين أصحاب الحيازات الصغيرة، لكن الحكومة لم تتمكن من إقناع بعض المزارعين الذين عارضوها.

Source: اعتراضات عارمة من المزارعين تجبر الحكومة الهندية على التراجع عن تنفيذ إصلاحات في قطاع الزراعة (france24.com)

  • 1,101